مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Tuesday, February 15, 2011

"الصيادلة" تكشف تورط مسئولين بـ "الصحة" فى قضايا فساد

الدكتور أحمد رامى أمين صندوق نقابة الصيادلة 
الدكتور أحمد رامى أمين صندوق نقابة الصيادلة

أكد الدكتور أحمد رامى أمين صندوق نقابة الصيادلة أن النقابة العامة حصلت على قائمة مستندات تثبت تورط مجموعة من مسئولى قطاع الصيدلة بوزارة الصحة فى قضايا فساد وتربح من منصبهم، مستغلين نفوذهم، مشيراً إلى أن النقابة تعكف حاليا على التحقق من صحة المستندات تمهيدا لتقديمها إلى النائب العام.

وطالب رامى فى بيان أصدرته النقابة مساء اليوم الثلاثاء الصيادلة بتقديم ما لديهم من مستندات لوقائع فساد مسئولى قطاع الصيدلة إلى النقابة للمساهمة فى تقديم الفاسدين الذين نهبوا ثروات الشعب إلى المحاكمة.

وقال رامى إن المستندات التى حصلت عليها النقابة تثبت قيام بعض المسئولين بقطاع التفتيش الصيدلى من رجال الأعمال بأعمال الرقابة على مصانعهم الخاصة بالمخالفة للقانون، كما طالب بإبعاد رجال الأعمال عن أماكن صنع القرار فى الفترة المقبلة.

وأضاف أن النقابة لن تتهاون فى حقوق الصيادلة داعيا الشعب المصرى لمساندة القوات المسلحة فى تحقيق الاستقرار حتى نهاية المرحلة الانتقالية لتبدأ مصر عهدا جديد من الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

Sunday, February 13, 2011

معالم مصرية على الويكيبديا - فندق وكازينو سان ستيفانو الرمل


من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, البحث
فندق وكازينو سان ستيفانو في أوائل القرن العشرين
فندق وكازينو سان ستيفانو الرمل أو Ramleh-Les-Bains's Casino & Hotel San Stefano من أقدم الفنادق الفخمة في مدينة الإسكندرية المصرية على ساحل البحر المتوسط.

محتويات

[أخف]

[عدل] تاريخ

بني الفندق محل قصر للكونت استيفان زيزينيا الذي استقرت اقامته في مدينة الأسكندرية العام 1854. حيث قام ببناء الفندق المهندس المعماري بوجوس نوبار ابن نوبار باشا (رئيس وزراء مصر عدة مرات) وخريج "آكول سنترال" Ecole Central في باريس، والذي كان مفتونا بالمنتجعات السياحية الفاخرة والكازينوهات التي تطل على الشاطئ الفرنسي البلجيكي بين دوفيل في فرنسا وأوستيند في بلجيكا. افتتح الفندق في 26 يونيو 1887، حيث قام بافتتاحه الخديوي توفيق.
ويرجع سبب تسمية المنطقة باسم "سان ستيفانو" إلى أن الكونت إيتيان قام ببناء كنيسة في العام 1863 وأسماها باسم القديس استيفان في نفس المنطقة. وهدمت الكنيسة في منتصف الثمانينيات.[1] أي أن الاسم كان موجودا قبل أن يرتبط باسم الفندق الجديد.
اعتبر فندق وكازينو سان ستيفانو في فترة أوائل القرن العشرين محلا لتجمع نخب المدينة من الأثرياء والشخصيات العامة ومنهم أفراد من الأسرة المالكة وقتها. كما كان الكازينو الملحق بالفندق مشيدأعلى الطراز المعماري لمنتجعات جنوب فرنسا الترفيهية. كما عد وقتها من المعالم السياحية للمدينة.[2]
أيضا وقتها كان خطا ترام الأسكندرية (شوتس وباكوس)، ينتهيان في محطة سان ستيفانو، حيث كان خط الترام يعمل 24 ساعة يوميا.[3]

[عدل] تصميم الفندق

أقيم الفندق على مساحة 30000 م2 في موقع يطل على طريق "سترادا روزا" (طريق الحرية حاليا) المطل على البحر مباشرة. وكان معماره مستوحى من عمارة عصر النهضة، وقد أشرف على بنائه "مير أميتدجيان" من كلية الفنون الجميلة في باريس.[4]

[عدل] أوائل القرن العشرين

حوى الفندق القديم 100 غرفة، مسرح، قاعة احتفالات وشاطئ خاص. وفي 1901 كان إيجار الغرفة بقيمة 25 قرشا، مع حسومات خاصة في فصل الشتاء.[3]
كان من زوار الفندق الدائمين الأرشيدوق الإمبراطوري "لو سالفاتور من هابسبورغ" من الإمبراطورية النمساوية المجرية، أيضا من الخديوي عباس حلمي الثاني.
في فترة الحرب العالمية الثانية، وماتعرضت له المدينة من غارات جوية من قبل قوات المحور، توقف الفندق عن استقبال النزلاء، وتم تحويل عدد من حجراته وقاعاته إلى قاعات دراسية لطلاب كلية فيكتوريا، التي تحولت إلى مستشفى للجيش البريطاني وقتئذ.[3] وذلك رغم رفض إدارة الفندق للأمر. لكن قرارا عن محافظ الأسكندرية صدر رسميا بالأمر.[1]

[عدل] نهاية

بعد انتهاء الحرب العالمية أعيد افتتاح الفندق، وظل يعمل حتي الستينيات، حيث تم تأميمه من قبل الدولة، وخضع لشركة الفنادق المصرية. كما تعرض الفندق لضربة أخرى بإنشاء فندق "هلنان فلسطين" في حدائق المنتزه العام 1964 لاستقبال مؤتمر القمة العربية. وفي العام 1967 صدرت الأوامر بإغلاق النفق المؤدي للشاطئ الخاص خوفا من قيام العدو بأية أعمال تخريبية عن طريق النفق.[1]
وفي العام 1978 شهدت قاعات الفندق مباحثات السلام بين الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجين. وفي الثمانينيات دخل الفندق في مرحلة أفول كبيرة. وتم استئجاره من قبل إحدى شركات القطاع الخاص لكنها عجزت عن تسييره وتشغيله، حيث طلب منها ترك الفندق.[1] حاول آل الفايد شراءه في الثمانينيات وواجهو وقتها عراقيل كثيرة جعلتهم يصرفون نظرا عن الموضوع. لاحقا قامت محافظة الأسكندرية بوضع يدها على الشاطئ الخاص به. وصدر قرار من وزارة السياحة المصرية باغلاق الفندق في العام 1993 والاكتفاء بتشغيل المقاهي الخاصة به.
قامت بشراء الفندق والأرض الخاصة به مجموعة طلعت مصطفى العقارية. حيث قامت بهدم فندق وكازينو سان ستيفانو القديم، وبنت محله مجمعا سياحيا ضخما حمل اسم سان ستيفانو جراند بلازا، افتتح في يوليو 2007. ويضم مول (مركز تسوق) ضخم إضافة لفندق فورسيزونز وقاعات للسينما ومطاعم ومراكز استجمام وشقق فندقية.

[عدل] انظر أيضا

معالم مصرية على الويكيبديا - كلية فيكتوريا كولدج الاتسكندرية

كلية فيكتوريا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, البحث
كلية فيكتوريا VICTORIA COLLEGE
شعار الكلية
"مجتمعين معا كشعب واحد"
نوع الكلية خاصة
اللغة الرسمية الإنجليزية في الغالب
سنة التأسيس 1902
المدير محمد عبد الله
المدينة الإسكندرية
الدولة علم مصر مصر
كلية فيكتوريا، الإسكندرية، (بالإنجليزية: Victoria College, Alexandria‏) هي إحدى أقدم المدارس الإنجليزية الكلية الجامعة للبنين فقط حاليا في مدينة الإسكندرية في مصر، وتدرس باللغة الإنجليزية كلغة أساسية وتحمل اسم الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا.

محتويات

[أخف]

[عدل] تاريخ

تأسست العام 1902 م. في الأسكندرية، بقرار من الحاكم البريطاني لمصر آنذاك ايفريل بارينج والذي كان أيضا رئيسا لبنك بارينجز (ظل بنك بارينجز أكبر بنوك بريطانيا التجارية منذ إنشاءه العام 1792 حتي انهياره العام 1995).[1] حيث كان للبنك وقتها استثمارات كبيرة في مصر بحكم استقرارها مقارنة بدول أخرى من العالم.
الكلية لدي إنشاءها أخذت بعين الاعتبار مستوي التعليم المتميز المتبع في الامبراطورية البريطانية، كما أصرت علي عدم الأخذ بأي نشاطات دينية بها سواء من جانب التعليم الديني الإسلامي أو من جانب التعليم الديني الكنسي، ما أشعر وزارة الخارجية البريطانية " بعدم الارتياح "، ومن بين المشاركين في المشروع أفراد من أثرياء الأقلية اليهودية في مصر.
اشتهرت الكلية في خلال فترة الحرب العالمية الثانية خصوصا بين طبقة الملوك والنبلاء في أوروبا ومصر، حيث انضم إليها العديد منهم، كما درس بها عدد من أبناء الأسر الحاكمة والثرية في العالم العربي.
انتهت التبعية البريطانية للكلية فجأة في العام 1956 م. وهي السنة التي شهدت نهاية التعاون بين بريطانيا ومصر مع بداية أزمة السويس، وصارت الكلية تابعة لوزارة التعليم المصرية، لكن الكلية استمرت في التدريس الي يومنا هذا وبمنهج يعتمد علي اللغة الإنجليزية في معظمه.
الكلية مخصصة للبنين فقط الآن وكانت من قبل ولوقت قريب للجنسين وللكلية فرع في مدينة القاهرة.
و تتميز تلك المدرسة العريقة بمساحتها الواسعة فيوجد بها ملعبان قانونيان لكرة القدم والعديد من ملاعب الكرة الطائرة وكرة السلة وكرة اليد وحمام سباحة.

[عدل] أشهر خريجي الكلية


الرئيس السودانى يؤكد: مصر هى القائد والزعيم


عمر البشير الرئيس السودانى 
Bookmark and Share Add to Google
حيا الرئيس السودانى عمر البشير شباب مصر وبارك ثورته، ووصف دور مصر بأنه الرائد على مدى التاريخ، قائلا إن مكانة مصر عالية فهى القائد وهى الزعيم.

وقال البشير خلال مخاطبته اليوم، الأحد، حشداً جماهيرياً فى الولاية الشمالية احتفالا بافتتاح عدد من المشروعات التنموية والخدمية هناك: "إن مصر هى التى حررت القدس من قبل على يد صلاح الدين وأوقفت الغزو التترى، وهى الأزهر الذى حفظ الدين واللغة العربية للأمة".

وأضاف الرئيس السودانى أن مصر هى الرائد وهى القوة الأساسية فى العالم العربى وإذا غابت مصر غابت معها الأمة.. كما حيا شباب تونس وبارك ثورته. وحول الأوضاع فى بلاده، أكد البشير مجدداً تمسكه بتطبيق الشريعة الإسلامية، مشدداً على قيمة الحرية باعتبارها المحرك للأمة.

وقال: "إنه غير خائف ولا متردد ولا يحجب صوت الناس بل يستمع إلى آرائهم وتطلعاتهم لبناء السودان فى مرحلته الجديدة"، لافتاً إلى أن أعداء السودان سيستمرون فى الكيد له لكنه سيستمر فى طريقه غير عابئ بهم.

وأكد البشير وقوفه مع أبناء الشعب الفلسطينى حتى تحرير أرضه المحتلة وتتحرر القدس، مشدداً على وقوفه مع الشعب العراقى حتى انتهاء احتلاله وترحل جيوش المحتلين.. وأعلن وقوفه أيضا مع الشعب الأفغانى ومع كل الشعوب المحتلة حتى تتحرر.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

موقع و دليل موجز مصر